Friday 19 January 2018
Contact US    |    Archive

بعد 7 سنوات.. هل ما زالت ثورة الياسمين متقدة في عيون ثوارها؟

يحيي التونسيون اليوم الذكرى السابعة لسقوط نظام الرئيس المخلوع بن علي، وهروبه إلى السعودية في 14 كانون الثاني/ يناير 2011، وسط أزمة اقتصادية خانقة، واحتجاجات ضد غلاء الأسعار، وتبادل اتهامات بين المعارضة وأحزاب الحكم.   شبكة ابوشمس رصدت مواقف بعض رموز الثورة التونسية، الذين كانت لهم بصمة وموقفا نضاليا ظل خالدا في سجلها، وكيف يرون ثورتهم بعد 7 سنوات. فرصتكم أيها الشباب التونسي   أحمد الحفناوي، ذاك الرجل الذي صدح في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة يوم 14 يناير 2011 بكلماته الشهيرة هرمنا من أجل هذه اللحظة الت

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

ثقافة الأشواك

- العربی یمن

19 يناير 1839م

- عدن الغد

إسبانيول حطم لعنة كبرى !

- هاي كورةهاي كورة
هشتک:   

بعد

 | 

سنوات

 | 

زالت

 | 

ثورة

 | 

الياسمين

 | 

متقدة

 | 

- هاي كورةهاي كورة

- هاي كورةهاي كورة

- هاي كورةهاي كورة
رئيسة الوزراء حامل

رئيسة الوزراء حامل

- الیمن العربی
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
الیمن