Monday 18 December 2017
Contact US    |    Archive

بين استعباد الأفارقة وتهجير الروهينغا

أثارت صور بيع عدد من المهاجرين الأفارقة كعبيد في ليبيا ضجة دولية كبيرة، ولقيت تنديدا واسعا، وأقدمت دول إفريقية عديدة على استدعاء سفرائها لدى ليبيا؛ احتجاجا على استرقاق مواطنيها، وهدّدت فرنسا بعرض الملف على مجلس الأمن الدولي... من الناحية المبدئية، فقد قامت هذه البلدان بالصواب وهي تتصدى لهذه الجريمة؛ فليس معقولا ونحن في القرن الواحد والعشرين، أن يعود عهد العبودية وسلب الناس حريتهم بعد عقود طويلة من التحريم العالمي الصارم للرق، وما حدث في ليبيا مؤخرا من بيع مهاجرين أفارقة بـ400 دولار للرأس، هو فضيحة مدوّية، و

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

- هاي كورةهاي كورة

- هاي كورةهاي كورة

- هاي كورةهاي كورة

سواريز يتفوق على كريستيانو

- هاي كورةهاي كورة

راكيتيتش : انتصار كبير

- هاي كورةهاي كورة

عفوا سيد تيباس ..أنت مخطيء

- هاي كورةهاي كورة

سامسونغ تحدث Notebook 9

- روسیا الیوم

أبواب أميركا مقفلة

- العربی یمن

فرنسا شحيحة عليهم

- العربی یمن

اليمن بعد صالح

- عدن الغد

الموندو : ليغا الفضائح

- هاي كورةهاي كورة
هشتک:   

بين

 | 

استعباد

 | 

الأفارقة

 | 

وتهجير

 | 

الروهينغا

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

اليمن بعد صالح

- عدن الغد

الموندو : ليغا الفضائح

- هاي كورةهاي كورة

فرنسا شحيحة عليهم

- العربی یمن

أبواب أميركا مقفلة

- العربی یمن

عفوا سيد تيباس ..أنت مخطيء

- هاي كورةهاي كورة

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
الیمن