Wednesday 19 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
شبكة ابوشمس - منذ 3 أشهر

القصة المزدوجة لمحمد الأمير (مقالات كالفينو-2)

(1) رأيته فارسا على براق من لهب، بينما كان رودي ديكر مدير مدرسة الطيران يراه طالبا غريبا له وجه غامض كوجه الموت ، لم أعرف ذلك الملاك الجحيمي أبدا، وأظنني لا أعرفه حتى الآن برغم مئات المقالات وعشرات الكتب التي قرأتها عنه وعما فعله! في ذلك الصباح الفريد كنت منهكا من السهر، أواصل العمل لليوم التالي في فيلّا صغيرة من طابقين في أحد شوارع المهندسين الهادئة غرب القاهرة، تركت الطابق الأرضي حيث مكاتب الصحفيين وصعدت للطابق العلوي للاستراحة قليلا، صالة هادئة ليس فيها إلا أنتريه وثير وجهاز تلفزيون. تمددت على أريك

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

القصة

 | 

المزدوجة

 | 

لمحمد

 | 

الأمير

 | 

مقالات

 | 

كالفينو

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر